صاحبة السمو تشارك في فعالية "مؤسستي" احتفالاً بالذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس مؤسسة قطر

CPO Content Area

صاحبة السمو تشارك في فعالية "مؤسستي" احتفالاً بالذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس مؤسسة قطر


الدوحة, قطر, الثلاثاء, فبراير 4, 2020

شاركت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، اليوم، في فعالية "مؤسستي"، التي أُقيمت بمناسبة الاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس مؤسسة قطر، بمشاركة أعضاء المؤسسة وشركائها، وذلك في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.

كما شارك في الفعالية سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر والرئيس التنفيذي للمؤسسة، وعدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء، وممثلين عن القطاعات الوطنية التعليمية والاقتصادية والصحية، إلى جانب أفراد مجتمع مؤسسة قطر، من موظفين، وطلاب، ومعلمين، وأعضاء هيئات التدريس، وباحثين.

أقيمت خلال الفعالية جلسة نقاشية أدارتها سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر والرئيس التنفيذي للمؤسسة، وشارك فيها متحدثون من جهات مختلفة لمناقشة أهمية التعاون وتعزيز الجهود المشتركة، وهو ما يُمثّل أحد أهم مبادئ مؤسسة قطر، ومساعيها في مسيرة دعم دولة قطر، وتنمية قدراتها البشرية، وتمكين أفراد مجتمعها من إدراك إمكاناتهم.

خلال الجلسة النقاشية، قالت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر:" يسرني أن أرى وجوهًا لطالما كانت حاضرة في إنجازات هذه المؤسسة. كان التحدّي هو إقناع الآخرين لإحداث التغيير الإيجابي من أجل بناء وطن، وبناء الانسان القطري، وذلك من خلال التعليم. لأن التعليم هو الثروة الحقيقية. لقد حرصنا على أن يكون التعليم مبنيًا على موروثاتنا وليس لاغيًا لها".

أضافت صاحبة السمو:" من خلال اطلاعي على أنشطة اليوم، سعدتُ بالثقة التي يُبديها الشباب القطري كما عهدناه، معتزًا بثقافته وهويته، ومتحدثًا بلغته العربية. هذا ما سعينا لتكوينه من خلال مؤسسة قطر وتكريسه بالتعاون مع المؤسسات التربوية في قطر. كان ذلك حلمًا وتحوّل إلى حقيقة بفضل مؤسسة قطر وشركائها".

 كذلك عبّرت صاحبة السمو عن فخرها بجميع الطلاب القطريين وغير القطريين بالنيابة عن كافة مؤسسي مؤسسة قطر وأعضاء الهيئة التدريسية.

كذلك شارك في الجلسة النقاشية سعادة السيدة لولوة بنت راشد الخاطر، مساعد وزير الخارجية والمتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، وسعادة الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني، مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة، والدكتور حسن راشد الدرهم، رئيس جامعة قطر، والسيد دومينيك جينيتي، نائب الرئيس والمدير التنفيذي للمشاريع المشتركة في إكسون موبيل قطر، وتطرق المتحدثون لمدى استفادة دولة قطر من التعاون، وسُبل تعزيزه وأهميته بالنسبة لمستقبل البلاد.