صاحبة السمو تشارك في المنتدى الاجتماعي لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة

CPO Content Area

صاحبة السمو تشارك في المنتدى الاجتماعي لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة


جنيف, سويسرا, الثلاثاء, أكتوبر 1, 2019

 شاركت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة "التعليم فوق الجميع" وعضو مجموعة المدافعين عن أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، اليوم، كمتحدث رئيسي في المنتدى الاجتماعي لمجلس حقوق الإنسان بحضور سعادة السيدة ميشيل باشليه المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

يركز موضوع المنتدى لهذا العام والذي أقيم بمقر الأمم المتحدة بمدينة جنيف، على "تعزيز وحماية حقوق الأطفال والشباب من خلال التعليم"، وشارك فيه ممثلون من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمجتمع المدني والمنظمات الدولية الحكومية.

وركزت صاحبة السمو، في كلمتها، على الدمار الذي تخلفه الأزمات والتأثير طويل المدى على الأطفال والشباب نتيجة عدم حصولهم على التعليم وتخلفهم عن المدارس، بالإضافة إلى تبني الدعوة للعمل وتعزيز الجهود لحماية التعليم كحق أساسي من حقوق الإنسان.

وفي هذا السياق قالت سموها: "إذا ضاع التعليم لا يمكن استعادته، ولن تكون هناك أمة حينما ينعدم التعليم، وإن لم نغير المسار فسندفع ثمنا باهظا".

وأضافت: "لكل منا دور يقوم به سواء بشكل فردي أو جماعي. ومن خلال تجاربنا لا يوجد هناك حل واحد لكل التحديات. ينبغي أن يكون لدينا نهج قائم على الانتقاء والاختيار والابتكار والإبداع".

وقالت سموها: "دعونا نسخر كامل قوانا لضمان أن يحظى كل طفل بفرصة الذهاب إلى المدرسة وتلقي التعليم النوعي، وبمقدورنا القيام بذلك.. ومن هذا المنطلق يتحتم علينا استحداث آليات جديدة وقوية لمعاقبة أولئك الذين يعتدون على المدارس".

وختمت صاحبة السمو كلمتها بالدعوة إلى استحداث يوم عالمي لحماية التعليم، لغرض تحديد التقدم المنجز في هذا الشأن سنويا وتحديد الفجوات ووضع حماية التعليم في مقدمة أولويات الأجندة العامة.

فعلى الرغم من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، لا تزال انتهاكات الحق في التعليم مستمرة في جميع أنحاء العالم، ولا يزال الحق في التعليم اليوم مجرد بيان مكتوب وليس حقيقة بالنسبة لـ 264 مليون طفل وشاب في المرحلة الابتدائية والثانوية خارج المدارس.