صاحب السمو أمير البلاد المفدى يفتتح مكتبة قطر الوطنية رسميًا

CPO Content Area

صاحب السمو أمير البلاد المفدى يفتتح مكتبة قطر الوطنية رسميًا


الدوحة, قطر, الاثنين, أبريل 16, 2018

تفضل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، فشمل برعايته الكريمة حفل الافتتاح الرسمي لمكتبة قطر الوطنية، الذي أقيم مساء اليوم في المبنى الجديد للمكتبة بالمدينة التعليمية، بحضور صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر.

كما حضر حفل الافتتاح معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وعدد من أصحاب السمو والفخامة والمعالي.

ودشن سمو الأمير مكتبة قطر الوطنية رسمياً، عبر توقيع شهادة الافتتاح الرسمي لمكتبة قطر الوطني، التي سيتم وضعها على لوحة لتخليد هذه الذكرى، كما وضع سموه الكتاب رقم مليون على أرفف المكتبة، وهو نسخة نادرة من مخطوطة لكتاب صحيح البخاري عمرها أكثر من 843 عامًا. 

وألقت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر كلمة في حفل الافتتاح تحدثت فيها سموها حول رحلة المكتبة من الفكرة إلى الإنجاز، قائلة: "إنَّ لفي افتتاحِ المكتبةِ الوطنية في قطر ما يستدعي الشعورَ بالفخرِ التاريخي وانتماءً للريادةِ في الوطنِ العربي مُنذُ بدءِ تاريخِ الكتابةِ والتدوينِ والمكتبات في وادي الرافدين قبلَ أكثر من خمسةِ آلافِ عام. نبعت فكرة المكتبة الوطنية في قطر لتكون خزانة لتاريخ التدوين ووسيطا لنقل المعرفة بين مختلف الثقافات، وأن تصبح بدرجة أساسية مؤسسة مرجعية للتراث العربي والإسلامي ومنصة لنشر النتاج الفكري والأدبي المعاصر. وقد صُمِّمَتْ في شكلِها ومضمونِها لتكونَ ثلاثيةَ الأبعاد: فهي مكتبة وطنية، ومكتبة عامة، ومكتبة بحثية في آنٍ معاً. وبوصفها مكتبة رقمية متقدمة، سوف تتيح لمستخدميها الوصول السريع للمعلومة الدقيقة، كما توفر للأجيال الجديدة الأدوات المعرفية الكفيلة بقراءة صحيحة للتاريخ".

وختمت سموها كلمتها قائلة: "ما كان لصرح المكتبة الوطنية أن يشمخ بعليائه لولا الرؤية السديدة لقيادة البلاد، من عهد الأب إلى عهد الابن، في دعم المشاريع التنموية الاستراتيجية المستدامة، وخصوصًا تنمية الإنسان.".

من الجدير بالذكر أن صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر وضعت في ديسمبر 2016 أول كتاب على أرفف المكتبة.