صاحبة السمو تشارك في حدث اليوم الدولي لحماية التعليم من الهجمات

CPO Content Area

صاحبة السمو تشارك في حدث اليوم الدولي لحماية التعليم من الهجمات


Paris, فرنسا, الجمعة, سبتمبر 9, 2022
Tags: 
التعليم فوق الجميع

 

شاركت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة "التعليم فوق الجميع"، عضو مجموعة المدافعين عن أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة،  في حدث رفيع المستوى، بعنوان: "لنعمل معاً لحماية التعليم من الهجمات"، أقيم اليوم بمقر اليونيسكو في مدينة باريس، بمناسبة اليوم الدولي  لحماية التعليم من الهجمات.

 وألقت صاحبة السمو خلال الجلسة تحدثت فيها عن ضرورة الاستجابة لوضع حلول مبتكرة لمواجهة أزمة الهجمات على التعليم، كما واجه العالم جائحة كورونا بطرق جديدة لضمان استمرارية التعليم ، قائلة: " خلال الجائحة، اغتنم القادة والمعلّمون وأفراد المجتمع الأزمة وابتكروا طُرقًا جديدة لضمان استمرارية تعلّم الأطفال. حيث واصل الأطفال هذه الرحلة، وعادوا إلى مدارسهم الأسبوع الماضي، بفضل الابتكار والإبداع في المقابل، يحُرم ملايين الأطفال من هذه الحقوق..ملايين من الأطفال لم يجدوا مدارسهم لأنها دُمرّت أو تضررت جراء العنف أو تحوّلت إلى ثكنات عسكرية، الملايين من الأطفال محرومون من التعليم بسبب النزاعات..فما الذي يمنعنا الآن من الاستجابة نفسها لابتكار الحلول في مواجهة أزمة كبيرة وهي: أزمة الهجمات على التعليم؟"

وفي سياق  الجهود المبذولة لوقف الهجمات على التعليم قالت سموها: " منذ نحو ربع قرن، ونحن نسعى مع فريق عملنا لإقناع المجتمع الدولي أن تعليم الأطفال – جميع الأطفال- قضية مهمة لأننا نؤمن أن كلّ الأطفال مهمّون. الأطفال الفقراء والمحرمون والذين يُعانون في مناطق الحروب والنزاعات، والأطفال الذين يحلمون بالنجاة منها. " وأضافت " لقد اتخذنا خطوات تدريجية ووضعنا قاعدة عالمية نُدين على أساسها الهجمات على التعليم، وفي أكتوبر الماضي، تبّنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع القرار رقم 2601 .ولكن منذ ذلك الحين، سُجلّت آلاف الهجمات التي استهدفت التعليم."

وقالت سموها بالحديث عن أهمية التعليم كسلاح وطوق نجاه للأطفال لمواجهة تبعات الحروب والنزاعات:  "بالتعليم، نُزوّد أطفال العالم وشبابه بالمهارات التي تُعينهم على إيجاد فرص حقيقية لهم في سوق العمل، ونُمكّنهم من الإسهام في تنمية مجتمعاتهم، وتوفير الغذاء لأنفسهم ولأُسرهم،بالتعليم، نغرس في عقولهم مزايا التفكير النقدي البنّاء والقدرة على التكيف في مجتمعاتهم."

وفي الختام دعت سموها إلى التركيز على إيجاد الطُرق التي يُمكن من خلالها توفير التعليم لجميع الشباب اللاجئين والنازحين وجميع الأطفال في هذا العالم.

تحدث خلال الجلسة كل من : السيدة اودري اوزلي المدير التنفيذي لليونسكو، فخامة الرئيس نانا أكوفو أدّو رئيس جمهورية غانا ، صاحبة السمو الملكي ماريا تيريزا، دوقة لكسمبورغ الكبرى ، والسيدة فيرجينيا غامبا، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاع المسلح.

كما قامت سموها بجولة على المعرض الفني الذي أقيم على هامش حدث “اليوم الدولي لحماية التعليم من الهجمات” والذي ضم أعمال فنية متعددة  لفنانين شباب حول موضوع الاعتداءات علىى التعليم.