صاحبة السمو توقع مذكرة تفاهم مع المكتبة البريطانية

CPO Content Area

صاحبة السمو توقع مذكرة تفاهم مع المكتبة البريطانية


London, بريطانيا, الخميس, أكتوبر 28, 2010

تفضلت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع والبارونة تيسا بلاكستون رئيس مجلس إدارة المكتبة البريطانية بتوقيع مذكرة تفاهم لعقد شراكة بين الطرفين تهدف إلى مساعدة الأجيال الصاعدة في الخليج على التواصل مع ماضيهم واستيعابه.

من خلال هذه المذكرة ستتاح عشرات الآلاف من الوثائق - بما فيها سجلات سياسية وخطابات وخرائط - والمخططات التي يرجع تاريخها للقرون الوسطى والمتعلقة بالقرون الخاصة بتاريخ الخليج العربي على الإنترنت للطلاب والتلاميذ والدارسين عبر منطقة الخليج وفي العالم بأسره. 

وقالت صاحبة السمو إن هذه الاتفاقية ستضيف إلى ما تم القيام به في مشروع المكتبة الرقمية العالمية وهو مشروع أطلق بشراكة مع مكتبة الكونغرس الأمريكية في واشنطن وُقعت في ربيع هذا العام.

وكجزء من هذا المشروع الذي سيستغرق أربعة أعوام سيشرع أمناء وخبراء من المكتبة البريطانية في رقمنة سجلات مكتبة الهند المعنية بالخليج في الفترة الممتدة من منتصف القرن الثامن عشر إلى عام 1951. 

وعلاوة على ذلك سيقوم المشروع برقمنة المخطوطات التي توضح تأثير العالم الإسلامي على مجالي العلوم والطب أثناء القرون الوسطى.

وعلقت صاحبة السمو في الكلمة التي ألقتها في حفل توقيع مذكرة التفاهم بالقول "إن مؤسسة قطر فخورة بعقد هذه الشراكة مع المكتبة البريطانية وهي مؤسسة عريقة لها شهرة عالمية في دعم الأبحاث والبعثات ونحن كمسلمين وعرب وخاصة الجيل الناشئ منا يجب ألا ننظر إلى تاريخنا بنوع من العاطفة والحنين بل برؤية جديدة".

 وأضافت صاحبة السمو " إن مؤسسة قطر فخورة جدا بالدخول في شراكة مع المكتبة البريطانية تلك المؤسسة التي تتمتع بسمعة دولية لدعمها للبحوث والمنح الدراسية .. كما ستعمل مؤسسة قطر في تعاون وثيق مع المكتبة البريطانية للتأكد من أن هذه المراكز الإقليمية لن يقتصر استخدامها على الباحثين والأكاديميين وإنما ستصبح متاحة للجمهور بحيث تمكن الصغار على وجه الخصوص من المشاركة في استكشاف ماضيهم واسترجاعه ومعايشته ونتمنى أن تظل هذه الشراكة لفترة طويلة وأن تعود بالنفع على كلا الطرفين".