صاحبة السمو تشهد حفل "مستقبل تبنيه إنجازات الحاضر"

CPO Content Area

صاحبة السمو تشهد حفل "مستقبل تبنيه إنجازات الحاضر"


الدوحة, قطر, الاثنين, أكتوبر 21, 2019

 شهدت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، مساء اليوم، حفل "مستقبل تبنيه إنجازات الحاضر"، والذي أقيم في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، احتفالا بالذكرى العاشرة لتأسيسها.

حضر الحفل معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وسعادة الدكتور خالد بن محمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع، ورئيس مجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار، وعدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء، وممثلون عن مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة والأكاديمية والبحثية الفاعلة في مجال البحوث والتطوير والابتكار بدولة قطر.

وقد أقيم حفل "مستقبل تبنيه إنجازات الحاضر" احتفاء بإنجازات قطاع البحوث والتطوير والابتكار في السنوات السابقة تحت رعاية مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، والتي رسخت إرثا وطنيا لدولة قطر، حيث استضافت واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا هذا الحفل، والتي أصبحت منذ تأسيسها قبل عشرة أعوام مركزا وطنيا ووجهة إقليمية للابتكار.

كما سلط الحفل الضوء على ثقافة التعليم والبحوث والتطوير والابتكار التي غرستها مؤسسة قطر، والتي تم من خلالها تحقيق تأثيرات إيجابية لافتة في مجال البحوث الحيوية، وتوفيرها منصة نقلت الابتكار إلى مستوى متقدم بما يساهم في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالدولة، وتعزيز المساعي نحو الاكتفاء الذاتي والاستدامة.

وتم خلال الحفل إبراز دور واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وهي جزء من قطاع البحوث والتطوير والابتكار بالمؤسسة، في دعم ريادة الأعمال وتثبيت مكانة قطر كوجهة عالمية للشركات التكنولوجية المرموقة، واستقطاب المبتكرين والمبدعين في هذا المجال.

وقد اختتم حفل "مستقبل تبنيه إنجازات الحاضر" بخطاب ألقاه سعادة الدكتور خالد بن محمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع، ورئيس مجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار، تحدث فيه سعادته عن أهمية الاستراتيجية الوطنية للبحوث والتطوير والابتكار 2030 ، قائلا: "بهذا الملف نتشرف بأن نمنح دولتنا إرثا وطنيا جديدا نحو 2030، إرثا يليق بطموحها الدائم، وسعيها الدؤوب لحماية مصالحها الوطنية، إرثا يعزز مكانة دولة قطر وقيادتها الرشيدة على الصعيد العالمي.. إرثا جديدا لوطن طموح تحت راية سمو أمير البلاد المفدى، عنوانه البحوث والتطوير والابتكار، لذا سنعمل بلا كلل أو ملل لجعل رؤية قطر تتحقق بأن يكون الاقتصاد المعرفي هو هدفنا جميعا".

وقد قامت صاحبة السمو بجولة في المعرض الذي يسلط الضوء على إنجازات الشركات التي تحتضنها واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا في مجالات البحوث التطبيقية والابتكار وريادة الأعمال بما يعزز بناء منظومة حيوية تتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030.